Archives

All posts for the month October, 2011

خَمَد الصمت

Published October 20, 2011 by Dalia Hazem

حين تكلم غضب القلب 

حين تعالى صراخ الهمس

آثر عقلي الصمت

فجأة تداعت داخله جدران المنطق 

صار السائد فيه ظلاما مطبق

و الألوان التي كانت يوما مختلفة 

صارت في طي النسيان

أخفاها  دخَان البركان

———-

أعماه الدخان القاتم

عاد لا يعرف ما هو قادم

كل ما حوله ظلال سودا

ثابتة في سكون الموتى

———-

ظل يفكر ماذا يفعل 

هل يستسلم؟

هل يتقدم

هل يمتلك الوقت الكافي؟

هل حقا وقته يتسنى ؟

——–

ظلال سودا .. سكون الموتى

خواطر حيرى وسط العتمى

عقارب تتسابق بشراسة

 

——–

فجأة تنبه .. صاح يقول : أين الوقت؟

رد مناد: نفد الوقت !!

نظر إليه و كاد يرد

عندها أدرك: ما من رد!

خنق العبرة .. سار بعيدا 

و قد أخمد داخله الصمت 

 

محاولة لا أدري ما تصنيفها 

داليا حازم

الأحد – الاثنين

24 .. 25 – 9 – 2011

مغامرات مواصلات

Published October 20, 2011 by Dalia Hazem

 

 

في العادة ننهي محاضراتنا أيام الثلاثاء في الساعة الرابعة؛ إلا إذا  أنهت الدكتور المحاضرة في الساعة الثالثة مثل الأسبوع الماضي أو إذا كان الدكتور غائبا كما حدث هذا الأسبوع!!

————

تبدأ يومك كل صباح و انت مستغرق في الأحلام  و المخططات الوردية عما ستفعله في يومك و ما ستنهيه من واجبات بعدما تصل إلى منزلك مبكرا !!

————

ما يدركه الملاحون جيدا هو أن الرياح غالبا ما تأتي بما لا تشتهي السفن مما قد يؤدي لغرق السفينة و الربان و طاقمه بالكامل و إراحتي-أنا – من كتابة هذا المقال !!

————

مر ثلاثة أسابيع من عامي الجامعي الثالث و بدأ يتولد لدي الإحساس بأن أيام الثلاثاء لم تعد كما كانت .. تحمل في طياتها  مواقف لم أختبرها من قبل في حياتي .. أتساءل ماذا أصاب أيام الثلاثاء تلك ؟؟

————

انتهي يومي في الثالثة .. ركبت الحافلة كي أعود إلى منزلي و لم أتوقع أبدا أنا الأطنان الطلابية التي تزيد عن حملة الأتوبيس قد تتسبب في  إنفجار أحد الإطارات  .. الأمر الذي أدي لحدوث حالة من الهلع انتابت الجميع و حالة من الهلع المصحوب بالتهريج انتابتني أنا !!

———–

من موقعي هذا أشكر عم أحمد السواق الذي قاد الأتوبيس بإطاره المثقوب باحترافية شديدة و أوصلنا سالمين إلى أرض الوطن !!

———-

بالأمس كان الثلاثاء .. أجل .. هذا ما انتبهت إليه و أنا جالسة في الحافلة- في طريقى إلى المنزل- أنتظر أن ينتهي هذا الازدحام  المروري .. ليبدأ آخر بعده .. انتهي الاثنان و و انفرجت أساريرنا .. هانروح هييييييه .. فجأة اتجة السائق إلى الجانب الأيمن من الطريق و بدأت السيارة تتحرك بشكل غريب حتى توقفت في النهاية عن السير  !! انتظرنا قليلا ثم تكدسنا في اتوبيس آخر .. كم أشعر بالإشفاق على  أسماك السردين النائمة في العلب !!

————

لا أعتقد أن هناك أمرا جديدا سيقع يوم الثلاثاء القادم .. و حتى إن حدث ذلك  .. لن أتوقف عن التخطيط ما حييت .

داليا حازم

الأربعاء

19 – 10 – 2011

 

 

أطراف أصابعي

Published October 8, 2011 by Dalia Hazem

"أحمل عيني عند أطراف أصابعي".. هذا هو الحال بالنسبة للمكفوف ،
 أما بالنسبة لي فإني أحمل ذكرياتي و مشاعري عند أطراف أصابعي ..
 هذا ما أدركته حين ذهبت أفتش بين أوراقي القديمة بحثا عن اشياء خاصة بدراستي ..
 بدأت أصابعي تسابق بعضها بعضا 
و هي تدفع وراءها الورقة تلو الأخرى،
 و في هذه الأثناء كانت عيناي لا تتوقفان عن النظر لكل ورقة مكتوبة
؛ علها تكون الورقة المنشودة!!
 
 
أخفق بحث عيناي و سباق أصابعي في البداية ..
 إلا أن ذكرياتي و مشاعري أكدوا لي أن استمر في بحثي ..
و عثرت في النهاية على الأوراق المنشودة..
 عفوا لم تكن هذه النهاية ..
 بل كانت البداية-على غرار ما يقال في الأفلام العربية- 
إذ أنني بدأت بحثا جديدا بين هذه الأوراق أثار مشاعرا
 و أحيا ذكريات ظننتني نسيتها..
 فهذي الورقة ذكرتني بيوم كامل قضيته أمام حاسوبي بحثا عن معلومة معينة

لم أجدها في النهاية .. و تلك ذكرتني بحالة الإحباط التي انتابتني يوما ما ..  و أخرى ذكرتني بذلك الصباح البارد و الباكر الذي جلست أقرأ ما بها في أحضانه .. و ذكريات كثيرة أخرى  .. شئ وحيد لفت انتباهي أكثر من غيره .. عامان من حياتي صارا بين ثنايا الماضي و لم انتبه للسرعة التي انصرمتا بها .. و عندما انتبهت شعرت بحنين جارف لهذا الماضي المنتهي .. و شعرت بحنين أكبر لمستقبلي .. " المنتهي " مستقبلا كذلك !!   داليا حازم فجر السبت 8 - 19 - 2011    
%d bloggers like this: