أطراف أصابعي

Published October 8, 2011 by Dalia Hazem

"أحمل عيني عند أطراف أصابعي".. هذا هو الحال بالنسبة للمكفوف ،
 أما بالنسبة لي فإني أحمل ذكرياتي و مشاعري عند أطراف أصابعي ..
 هذا ما أدركته حين ذهبت أفتش بين أوراقي القديمة بحثا عن اشياء خاصة بدراستي ..
 بدأت أصابعي تسابق بعضها بعضا 
و هي تدفع وراءها الورقة تلو الأخرى،
 و في هذه الأثناء كانت عيناي لا تتوقفان عن النظر لكل ورقة مكتوبة
؛ علها تكون الورقة المنشودة!!
 
 
أخفق بحث عيناي و سباق أصابعي في البداية ..
 إلا أن ذكرياتي و مشاعري أكدوا لي أن استمر في بحثي ..
و عثرت في النهاية على الأوراق المنشودة..
 عفوا لم تكن هذه النهاية ..
 بل كانت البداية-على غرار ما يقال في الأفلام العربية- 
إذ أنني بدأت بحثا جديدا بين هذه الأوراق أثار مشاعرا
 و أحيا ذكريات ظننتني نسيتها..
 فهذي الورقة ذكرتني بيوم كامل قضيته أمام حاسوبي بحثا عن معلومة معينة

لم أجدها في النهاية .. و تلك ذكرتني بحالة الإحباط التي انتابتني يوما ما ..  و أخرى ذكرتني بذلك الصباح البارد و الباكر الذي جلست أقرأ ما بها في أحضانه .. و ذكريات كثيرة أخرى  .. شئ وحيد لفت انتباهي أكثر من غيره .. عامان من حياتي صارا بين ثنايا الماضي و لم انتبه للسرعة التي انصرمتا بها .. و عندما انتبهت شعرت بحنين جارف لهذا الماضي المنتهي .. و شعرت بحنين أكبر لمستقبلي .. " المنتهي " مستقبلا كذلك !!   داليا حازم فجر السبت 8 - 19 - 2011    
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: