و للمطر حكايات

Published May 27, 2012 by Dalia Hazem

يأبى التغير المناخي إلا أن يخيم بظلاله على الجو المصري الذي طالما تغنينا بجماله و اعتداله .. مر شتاء قارص لم نعهد له مثيلا .. .. ثم حل بعده ربيعا ليس من الربيع في شئ؛ إذ يبدو أن الصيف قد دخل معه معركة من أجل البقاء خرج منها صاحب الحق مهزوما  في حين فرض اليف زوابعه الحارة على “ذات الجو المعتدل” !!

 

لم أتوقع يوما أن أرى أمطارا تهطل صيفا ..  و لكن حدث المستحيل و تساقطت حبات المطر هذا الصباح لما يقرب من ساعتين داعية إيانا إلى الدعاء .. علَه يستجاب في هذه اللحظة المباركة .. ارتطمت القطرات بزجاج السياة الأمامي و جعلت تتراقص  .. و بقيت أنا أراقب رقصاتها على الزجاج .. تتراقص يمنة و يسرة و تتحدي قانون الجاذبية الذي حكم على الأشياء بالسقوط إلى الأسفل، فتسقط يمينا و يسارا و كأنها تعاند فكرة السقوط إلى الأسفل .. و كأنها تخشى الموت .. فسقوطها ما هو إلى موت محقق بالنسبة لها .. فجأة تجد نفسها على الارض .. وسط بيئة لا عهد لها بها من قبل .. تشعربالوحشة .. تهيمن عليها قناعة أن لا خروج من هذا الموقف.. توقن أن مصيرها  الموت .. موت محدق لا مفر منه يبدأ بحرارة عالية تحرق كل جزء منها بشكل لا يحتمل .. ” إن للموت لسكرات” حتى مع حبات المياه!!

 

الحرارة تتغلل أجزاءها كلها  .. ثم تنسل إلى داخل كل ذرة و تنهش فيها .. سرعان ما ينتهي الأمر رغم أن الحبة شعرت أنه قد استغرق قرونا من الزمان .. انتهت حبة المياه .. تبخرت .. لم يعد لها وجود ع الأرض .. و لكنها لم تمت!! تغيرت حالها .. و بناء على هذا التغيير .. تغير حالها و انتقلت إلى أعلى .. عادت من حيث بدأت .. أو عادت إلى حيث تنتمي ..دون أن تنتبه إلى ذلك و نسيت كل ما مرت به من أهوال .. و أكاد أجزم أنها لم تتعلم شيئا مما مرب به .. فهذه هي الحياة .. و هؤلاء هم البشر!!

 

داليا حازم 

15 – 5 – 2012

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: